WHAT'S NEW?
Loading...

Lalla Oum Keltoum inaugura en Casablanca la exposición"Dar Maalma 2009"


Mujeres de origen modesto organizan Desfile de caftanes, en el palacio Badi
تحت الرئاسة الفعلية
لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم
معرض دار لمعلمة 2010 ،عندما يلتقي الإبداع بالإرادة
sur Lalati
قصر البديع يتهيأ لتكريم الصانعات التقليديات للمملكة

مراكش.. قفطان دار المعلمة

معرض دار المعلمة فضاء يجمع صانعات مبدعات بالبيضاء
خديجة معقول الصحراء المغربية : 25 - 06 - 2011

قفطان دار المعلمة بقصر البديع بمراكش

قفطان دار المعلمة عرض أزياء بتأطير من المصمم العالمي ايريك تيبوش

المغرب : تنظيم قفطان دار المعلمة في دورته الثانية تحت شعار عطور الشرق

مع عبد الكريم عواد: الرئيس المؤسس لشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب «دار المعلمة»

'قفطان دار المعلمة' بلمسات مغربية في دورته الأولى

تحت شعار عطور الشرق
منصة قصر البديع تتلألأ بألف نور
قفطان دار المعلمة
عرض أزياء بلمسة جديدة
بتأطير من المصمم العالمي ايريك تيبوش
جمعية الصانعات التقليديات المغربيات "دار المعلمة "
تنظم
معرض دار المعلمة 2011
من 25 إلى 31 أكتوبر
ولأول مرة عرض قفطان دار المعلمة يوم 27 أكتوبر 2011

صانعات دار المعلمة يتألقن في الذكرى الأربعين للاتحاد الوطني النسائي المغربي


-
روابط الصحافة بالعربية
الشريفة لالة أم كلثوم بلحسن العلوي
                                                           المملكة المغربية                               
الحدث
الدورة الثانية لعرض قفطان دار المعلمة
من تنظيم شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة"
05 مايو 2012
السيد عبد الكريم عواد
الرئيس المؤسس
لشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة"


هدفنا تعزيز الاستقلالية الاقتصادية والظروف الاجتماعية للصانعات التقليديات.










مجلة السياسة العامة – أمستردام- خاص معرض دار المعلمة 2013


















المانيا



عرفت مدينة العيون بالمملكة المغربية يوم 6 دجنبر 2013 انطلاقة الدورة الخامسة من معرض شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب ـدار المعلمةـ وهو المعرض الذي استمر الى غاية 11 من الشهر الجاري.

وقد حضر الافتتاح كل من الوزيرة المغربية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان ووزيرة الصناعة التقليدية بالنيجر السيدة فطومة موروسولي ووالي صاحب الجلالة على جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، السيد خليل الدخيل، والسيد رئيس المجلس البلدي وعدة وفود من الدول الافريقية المشاركة بمن فيهم منتخبون ونبواب وممثلي السلطات المحلية والمحتفى بهن اي الصانعات التقليديات المغربيات ونظيراتهن الافريقيات وفريق صحفي جاء خصيصا لتغطية مسيرة قافلة دار المعلمة 2013.


حفل الافتتاح وإعلان العيون


استهل حفل الافتتاح بايات بينات من الذكر الحكيم، القى بعد ذلك، السيد عبد الكريم عواد كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالحضور وعبر عن شكره للسيد خليل الدخيل، والي صاحب الجلالة على جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجميع السلطات المحلية بالمدينة على مساندتهم الملموسة ودعمهم الكبير كما اعرب عن سروره لتواجده في مدينة العيون الغالية على قلب كل مغربي وقال انه قدم ومعه 142 صانعة تقليدية تمثلن جل مناطق المملكة وصانعات تقليديات من بلدان افريقية وهن الصانعات اللواتي اتين في موكب احتفالي الى العيون وقال ايضا ان هذا اللقاء هو قنطرة عبور بين الصانعات التقليديات بالمغرب ونظيراتهن من الدول الافريقية.


ثم قامت السيدة فاطمة مروان، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالقاء كلمة بالمناسبة ثمنت فيها مبادرة شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب واكدت على دور الصانعة التقليدية المغربية في التنمية السوسيو اقتصادية كما رحبت بالزائرات الافريقيات.

اما السيدة فطومة موروساني وزيرة الصناعة التقليدية بالنيجر فقد تحدثت باسم المشاركات الافريقيات و اعربت عن شكرها للمملكة المغربية ولشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب على بادرتها الطيبة للجمع بين الصانعات التقليديات المغربيات والافريقيات في محاولة لدعم التعاون جنوب جنوب وتعزيز قدرات الصانعة التقليدية الافريقية



المغربية





خاص على الاخبارية المراكشية






«دار المعلمة».. ملتقى «سفيرات» التراث المغربي

150 صانعة تقليدية مغربية وإفريقيات حضرن الدورة الخامسة بالعيون



حسناء زوان

العدد :2244 - 13/12/2013

بعد النجاح الذي حققته دورات معرض دار المعلمة 2009، 2010، 2011 و2012 شكلت دورته الخامسة لـ2013في مدينة العيون، مناسبة جديدة للترويج لمنتوجات 150 صانعة تقليدية من مختلف المدن المغربية وبعض الدول الإفريقية، للمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات، مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة."المساء" استطلعت رأي عدد من النساء اللواتي أثثن فضاء المعرض بمنتوجاتهن التي توحدت مع غيرهن من العارضات، في كونها مقتبسة جلها من التراث المغربي الأصيل.


"صبر مينة"،" "لال للا"، "سعاد بوسوفة"ن " القصباوي خديجة"ما هن إلا صانعات تقليديات تواصلن مع "المساء"، ليعبرن عن سعادتهن بحضورهن لمعرض دار المعلمة في دورته الخامسة في مدينة العيون، بوصفهن ينتمين لشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب.
حضرن لتمثيل مدنهن من خلال ما أبدعت أيديهن وعرضن منتجاتهن التي تنوعت مابين (زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، أثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية....) في معرض الصانعات التقليديات الذي اختتم في 11 من الشهر الجاري، والذي تميز أيضا بحضور صانعات تقليديات من بلدان إفريقية، ليشكل بذلك المعرض فرصة للقاء والتعاون، وأيضا قنطرة عبور بين الصانعات التقليديات بالمغرب ونظيراتهن من الدول الإفريقية.


القفطان المغربي


صبر مينة مصممة أزياء من "أولاد تايمة"، قالت :"إن المبادرة كانت جيدة،لأن من شأنها ومثيلاتها، خلق فرص للتواصل والتعرف على الآخر من خلال الإبداعات المتنوعة والمتباينة التي تحمل خصوصية كل مدينة مغربية ".
وعن ما يميز منتوجها في مجال حياكة القفطان المغربي، أوضحت أنها كانت تبدع في الملابس النسائية العصرية إبان إقامتها بالمملكة العربية السعودية، لتجد نفسها حين عودتها إلى بلدها المغرب مشدودة أكثر للقفطان المغربي الذي وجدت فيه مجالا إبداعيا خصبا، مكنها من توظيف لمسات خليجية مكتسبة لديها من خلال إضافتها إلى القفطان المغربي رسومات وتطريزات خليجية.


منتجات من جلد الماعز




وبدورها "لالْ للا" حجت إلى مدينة العيون لتشارك في معرض المعلمة، قادمة إليها من "آسا الزاك" لتعرض ما أبدعت يداها من منتجات جلدية، تهم الأثاث المنزلي من مخدات جلدية وديكورات وإكسسوارات خاصة بالبيت.
تعرض"لال للا" إبداعاتها اليدوية التي اتخذت من جلد الماعز مادتها الأولية التي كيفتها وطوعتها بوسائل بسيطة لتخرج منها ما يضيف لمسة إبداعية على كل بيت مغربي.


تعاونيات نسائية




"سعاد بوسوفة" هي كاتبة تعاونية الأزهر التي تتميز بإنتاجها لأنواع متعددة من الكسكس المغربي، فهناك حسب سعاد
الخماسي: ويتميز بكونه يصنع من الدقيق المحمر والحبوب الكامل.الثلاثي: متكون من الدقيق ومسحوق الحليب الذرة وأيضا كسكس بالأعشاب، إذ يضيفون إليه أعشاب محلية كـ"الطلح والتغية" وهما يعرفان في منطقة الصحراء بكونهما مفيدان للجهاز الهضمي.
وإلى جانب ذلك تقوم نساء تعاونية الأزهر بإنتاج دهان من ذروة الجمل، وهو مفيد في علاج آلام المفاصل، وأيضا نزلات البرد، إلى جانب إنتاج "البخور" الذي يتميز بتوفره على "التيبكت".
وتضم الجمعية حسب بوسوفة 50 منخرطة.


حياكة الزرابي




القصباوي خديجة من مدينة ميدلت، عضوة في تعاونية "أطلس الحرفية" إذ يوجد مقرها في منطقة "إيزر" إلى جانب فتيات يوحدهن أنهن انقطعن عن الدراسة وامتهن حياكة الزرابي لأجل مساعدة أسرهن.
وتصف خديجة الزربية التي تحيكها فتيات التعاونية بكونها تتسم بلونها الأحمر وكذا "الموزون"، غير أن خديجة لم تخف معاناتها إلى جانب المنخرطات في التعاونية من صعوبة التسويق المحدود للزربية، وهذا ينعكس سلبا عليهن بوصف الزربية تشكل مصدر رزقهن.
زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، أثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية.
منتجات أبدعت نساء معرض دار المعلمة في دورته الخامسة بمدينة العيون في إيصال رسالتهن الإبداعية عبرها.











صحراء نيوز - سعيد الحمادي - تصوير : محمد يوشعر

عرفت مدينة العيون، على مدى أسبوع تنظيم فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" تحت شعار " الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من أجل التنمية المستدامة و الحفاظ على البيئة ". الدورة أشرفت على افتتاحها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بحضور والي جهة العيون- بوجدور السيد خليل الدخيل وعدد من الشخصيات، بحضور متميز لفعاليات نسائية إفريقية وصانعات تقليديات وعارضات من دول إفريقية.

و شكل معرض "دار المعلمة 2013" فرصة جديدة للترويج لمنتجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.



وعملت الدورة على تحقيق التواصل بين الصانعات ووقعت البرلمانية زينب قيوح بصفتها رئيسة جمعية الأمل للتنمية و التعاون بأولاد تايمة على اتفاقية شراكة بين دار المعلمة للصناعة التقليدية والجمعية وقد حضرت زينب قيوح إلى مدينة العيون رفقة وفد من أعضاء الجمعية لحضور أنشطة شبكة دار المعلمة.



وأكدت السيدة مروان، في تصريح للصحافة، أن تنظيم هذا المعرض يشكل مناسبة للتعريف بمهارة الصانع التقليدي بالأقاليم الجنوبية.



على درب المسيرة الخضراء.. مدينة العيون تستعد لاستقبال صانعات تقليديات من المغرب وإفريقيا



صانعات تقليديات من المغرب وإفريقيا قادمات من العديد من المدن والقرى المغربية وأيضا من مدن إفريقية ووجهتهن مدينة العيونّ، عاصمة الصحراء المغربية. موعد جديد وليس بالأخير ينتظر عضوات شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة" وضيفاتهن الافريقيات ويتعلق الأمر بالدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة والمنظم بمدينة العيون من 5 الى 11 دجنبر 2013.

سيعرف هذا الحدث الهام من انشطة شبكة دار المعلمة مشاركة 150 صانعة تقليدية وقد اختير كشعار لهذه الدورة ""لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة" وهو الموضوع الآني الذي يحظى باهتمام كبير من طرف بلدنا المغرب وعدد كبير من الدول الافريقية.

يهدف معرض دار المعلمة 2013 إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات وكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب.

بعد النجاح الذي حققته دورات 2009، 2010، 2011 و2012 يعد معرض دار المعلمة 2013 مناسبة جديدة من اجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.

خلال سبعة ايام تجتمع 150 صانعة تقليدية عضوة في شبكة دار المعلمة يتراوح اعمارهن بين 20 و 65 سنة قادمات من كل مناطق المملكة المغربية وبعض الدول الافريقية بما فيها المناطق القروية ممن يمتهن كل حرف الصناعة التقليدية، من: زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، اثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية، كلهن سوف يقمن بعرض منتوجاتهن في قصر المؤتمرات في ساحة المشور بمدينة العيون.

سوف ينبهر الزوار الاجانب بكل تأكيد بقدرات الصانعة التقليدية على التجديد والتطوير، فالمنتوجات المعروضة تنبأ بجودة عالية جدا وسيتم عرض ازيد من 1000 منتوج وستبدأ من حقيبة الماكياج المصنوعة من "تدرازت إلى الاغطية المطرزة باليد بخيوط فضية، كل المنتوجات المعروضة تميزها خاصية اقتباسها من التراث الوطني الغني والمهارات العالية لنساء متميزات.

وتنظم هذه الدورة بشراكة مع جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي ويساند معرض دار المعلمة 2013، كل من ولاية العيون، بوجدور والساقية الحمراء، ولاية كلميم السمارة، مجلس مدينة العيون، وكالة الاقاليم الجنوبية، وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، وكالة التنمية الاجتماعية، مديرية الصناعة التقليدية لمدينة العيون والمكتب الشريف للفوسفاط والائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية، وكشريك اعلامي سيدعم الحدث كل من وكالة بريسما للصحافة والعلاقات الصحفية والعامة ومجلة فرح وراديو بلوس


شبكة دار المعلمة تضيء إفريقيا من العيون


تتواصل، اليوم الاثنين بقاعة المؤتمرات بالعيون، فعاليات الدورة الخامسة لمعرض شبكة دار المعلمة، وهو الأكبر من نوعه في الاقاليم الجنوبية، ويعد حدثا مهما واحتفالا بقطاع الصناعة التقليدية.

ويعد المعرض، الذي افتتحته وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بحضور والي جهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء السيد خليل الدخيل وعدد من الشخصيات، مناسبة لحضور فعاليات نسائية إفريقية وصانعات تقليديات من مختلف انحاء المغرب وعارضات من دول إفريقية.، ، يقدمن أجود ما أبدعته أنامل الصانعات التقليديات.

وحسب المنظمين، فإن الإعداد للدورة الخامسة جرى وفق رؤية مستقبلية، تهدف إلى الرفع من قدرات الصانعات التقليديات، وجعل القطاع واجهة مشعة على المستويين الوطني والافريقي، مشيرين إلى أن أهم ما يميز معرض دار المعلمة لهذه السنة هو استفادة كافة الصناع المشاركات من التأطير والتكوين في أحدث التقنيات المتصلة بكيفية انتقاء منتجاتهم، وعرضها بشكل يزيدها قيمة وجمالية.

وتضمنت هذه التظاهرة ذات البعد الافريقي تنظيم ورشات وموائد مستديرة حول الإشكاليات المرتبطة بقطاع الصناعة التقليدية، تتناولت مواضيع تهم تسويق وإنعاش الصناعة التقليدية والتطوير والتوجهات في الصناعة التقليدية ، وتصدير منتجات الصناعة التقليدية ,

ويعد المعرض من ضمن الأنشطة الترويجية، التي تنفذها شبكة دار المعلمة للصانعات التقليديات والتي تسعى من خلالها إلى تثمين عمل ومنتجات الصناعة التقليدية النسائية .

وقالت، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني خلال حفل الإفتتاح، إن الوزارة تواكب مثل هذه المعارض والصناع التقليديين الفرادى لتقوية قدراتهم وتقريبهم من الزبناء، موضحة أن مثل هذه اللقاءات تشكل فرصة لتلاقي الصناع من مختلف الجهات، لتبادل التجارب والخبرات والأفكار وتطوير التصاميم.

وأضافت السيدة فاطمة مروان ، في تصريح لجريدة " أصداء مغربية " أن هذه التظاهرة النسائية الخاصة بالصناعة التقليدية و التي تنظمها "دار المعلمة " هي فرصة للنساء الصانعات للتعريف بكل منتوجاتهن التقليدية ومناسبة للتعريف والتعارف بينهم وتبادل الأراء وكذلك أعطاؤهن فرصة لتسويق منتوجهن وتبادل الآراء بين الصناع الإفريقيات.

وعرف يوم الافتتاح حدثا مهما سمي ب "اعلان العيون" قدمته السيدة فوزية طالوت المكناسي، المنسقة العامة لشبكة دار المعلمة وهو اعلان عن تاسيس شبكة الصانعات التقليديات الافريقيات وذلك تثمينا لمبادرة شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب ـدار المعلمةـ، ونظرا للدور الحاسم الذي تلعبه الصانعات التقليديات في التنمية السوسيو اقتصادية لافريقيا والثراء الثقافي وتنوع مهن الصناعة التقليدية المستمرة بفضل الصانعات التقليديات الافريقيات، وستكون هذه الشبكة التي ستعتمد ميثاقا للصناعة التقليدية الافريقية فضاء توافقيا لتبادل وتشارك الخبرات ووسيلة للدفاع عن حقوق الصانعات التقليديات الافريقيات أمام الهيئات الوطنية والدولية..

وبهذه المناسبة قامت شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب بتكريم ثلاث صانعات تقليديات لجهودهن الجبارة وكفاحهن المستمر وتم الاعلان عن يوم احتفالي خاص بالعيون وبالصانعات التقليديات بالاقاليم الجنوبية



جريدة اصداء



افتتاح فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" بالعيون

العيون/ 6 دجنبر 2013 / و م ع/ افتتحت، اليوم الجمعة بالعيون، فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" (معرض 2013)، الذي ينظم على مدى أسبوع، تحت شعار "الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من أجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة".

ويهدف المعرض، الذي تنظمه شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب (دار المعلمة) بدعم من وكالة تنمية أقاليم الجنوب وعدد من الفاعلين المحليين، إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات والتعريف بغنى وموروث الصناعة التقليدية لنساء الأقاليم الجنوبية للمملكة. وبعد إبراز النجاح الذي حققته الدورات السابقة? أشار المنظمون إلى أن معرض "دار المعلمة 2013" يعد فرصة جديدة للترويج لمنتجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.

وتشكل هذه التظاهرة، التي أشرفت على افتتاحها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بحضور والي جهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء السيد خليل الدخيل وعدد من الشخصيات، مناسبة لحضور فعاليات نسائية إفريقية وصانعات تقليديات وعارضات من دول إفريقية.

وأكدت السيدة مروان، في تصريح للصحافة، أن تنظيم هذا المعرض يشكل مناسبة للتعريف بمهارة الصانع التقليدي بالأقاليم الجنوبية.

وأضافت أنه تم الحرص على تنظيم هذه الدورة بمدينة العيون نظرا لما تلعبه المرأة الصحراوية من دور هام في مجال الاقتصاد الإجتماعي، معربة عن سعادتها بمشاركة الصانعات التقليديات من بعض الدول الإفريقية وحضور بعض الفعاليات النسائية الإفريقية كالسيدة فطومة سيمو توري، وزيرة الصناعة التقليدية بدولة النيجر.

يشار إلى أنه سيتم خلال هذه التظاهرة تنظيم ورشات وعروض أزياء للزي الصحراوي وأمسيات شعرية حسانية إلى جانب زيارة الوفود المشاركة لبعض المنجزات الاقتصادية والاجتماعية بمدينة العيون.


افتتاح الدورة الخامسة لشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب – دار المعلمة 2013


عرفت مدينة العيون بالمملكة المغربية اليوم 6 دجنبر 2013 انطلاقة الدورة االخامسة من معرض شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب ـ دار المعلمةـ وهو المعرض الذي يستمر الى غاية 11 من الشهر الجاري،
وقد حضر الافتتاح كل من الوزيرة المغربية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان ووزيرة الصناعة التقليدية بالنيجر السيدة فطومى موروسولي ووالي صاحب الجلالة على جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء والسيد رئيس المجلس البلدي وعدة وفود من الدول الافريقية المشاركة بمن فيهم منتخبون ونبواب وممثلي السلطات المحلية والمحتفى بهن اي الصانعات التقليديات المغربيات ونظيراتهن الافريقيات
استهل حفل الافتتاح بايات بينات من الذكر الحكيم ثم القى السيد عبد ىالكريم عواد كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالحضور وعبر عن شكره للسيد خليل دخيل، والي صاحب الجلالة على جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجميع السلطات المحلية بالمدينة على مساندتهم الملموسة ودعمهم الكبير كما اعرب عن سروره لتواجده في مدينة العيون الغالية على قلب كل مغربي وقال انه قدم ومعه 142 صانعة تقليدية تمثلن جل مناطق المملكة وصانعات تقليديات من بلدان افريقية وهن الصانعات اللواتي اتين في موكب احتفالي الى العيون وقال ايضا ان هذا اللقاء هو قنطرة عبور بين الصانعات التقليديات بالمغرب ونظيراتهن من الدول الافريقية اللواتي اغتنمن هذه الفرصة لتقديم اعلان العيون.
ثم قامت السيدة فاطمة مروان، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالقاء كلمة بالمناسبة ثمنت فيها مبادرة شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب واكدت على دور الصانعة التقليدية المغربية في التنمية السوسيو اقتصادية كما رحبت بالزائرات الافريقيات
اما السيدة فطومة موروساني وزيرة الصناعة التقليدية بالنيجر فقد تحدثت باسم المشاركات الافريقيات و اعربت عن شكرها للمملكة المغربية ولشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب على بادرتها الطيبة للجمع بين الصانعات التقليديات المغربيات والافريقيات في محاولة لدعم التعاون جنوب جنوب وتعزيز قدرات الصانعة التقليدية الافريقية وعرف يوم الافتتاح حدثا مهما اسمي باعلان العيون قدمته السيدة فوزية طالوت المكناسي، المنسقة العامة لشبكة دار المعلمة وهو اعلان عن تاسيس شبكة الصانعات التقليديات الافريقيات REFAA وذلك تثمينا لمبادرة شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب ـدار المعلمةـ، ونظرا للدور الحاسم الذي تلعبه الصانعات التقليديات في التنمية السوسيو اقتصادية لافريقيا والثراء الثقافي وتنوع مهن الصناعة التقليدية المستمرة بفضل الصانعات التقليديات الافريقيات، وستكون هذه الشبكة التي ستعتمد ميثاقا للصناعة التقليدية الافريقية فضاء توافقيا لتبادل وتشارك الخبرات ووسيلة للدفاع عن حقوق الصانعات التقليديات الافريقيات أمام الهيئات الوطنية والدولية.
وفي اختتام حفل الافتتاح ونهجا للسير الرشيد للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، الداعية إلى ترسيخ الشراكة الفاعلة بين فعاليات المجتمع المدني من أجل النهوض بأوضاع الفئات الاجتماعية في وضعية صعبة من جهة، وإلى النهوض بأوضاع المرأة المغربية في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية من جهة أخرى، ووفقا لتوجيهات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي اعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله سنة 2004 تم توقيع اتفاقيات شراكة بين شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب وعدد من الجمعيات المغربية والافريقية بحيث وقع الرئيس المؤسس لشبكة الصانعات التقليديات بالمغرب السيد عبد الكريم عواد اتفاقية شراكة مع كل من جمعية دار الجنوب، ممثلة برئيستها السيدة عزة السلامي وجمعية الأمل للتنمية والتعاون بجهة سوس ماسة درعة ممثلة برئيستها السيدة زينب قيوح وكذلك جمعية الانبعاث للتنمية ممثلة برئيستها السيدة مانتانا ماء العينين كما مثلت كل من السيدة اومو توري مجموعة الجمعيات الافريقية في توقيعها لشراكة مع شبكة دار المعلمة
وعرف المساء ايضا انشطة احتفالية بحضور وزيرة الصناعة التقليدية المغربية ونظيرتها النيجرية ووالي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وعدد من الشخصيات المهمة والصانعات التقليديات وكان هذا بحضور فريق اعلامي متميز وخلال حفل العشاء الذي اقيم على شرف الحضور الكريم تم تكريم مبادرة تاسيس شبكة الصانعات التقليديات الافريقيات من قبل الائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية وذلك في اطار شراكة مع جمعية دار المعلمة حيث اعطى السيد مختار لمرابط درعا وشهادة تقديرية لوزيرة الصناعة التقليدية بالنيجر السيدة فطومة موروسولي وبالمثل اهدى درع تقدير وعرفان للسيدة فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية المغربية ومنح الدرع الثالث للسيدة اومو توري رئيسة النساء الافريقيات بمالي FACO
كما قامت شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب بتكريم ثلاث صانعات تقليديات لجهودهن الجبارة وكفاحهن المستمر وتم الاعلان عن يوم احتفالي خاص بالعيون وبالصانعات التقليديات بالاقاليم الجنوبية.



بالصور...معرض دار المعلمة للصانعات التقليديات من المغرب و إفريقيا يحط الرحال بالعيــــون



العيون / الحافظ النويني

نظم اليوم 6 من دجنبر 2013 بقصر المؤتمرات بالعيون، معرض دار المعلمة في نسخته الخامسة تحت شعار : " لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا مسيرة من أجل التنمية المستدامة و الحفاظ على البيئة".



وقد افتتح المعرض كل من والي ولاية العيون الخليل ادخيل و وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاطمة مروان بالإضافة إلى بعض رجال السلطة و مسؤولين و فعاليات أخرى.

و عرف المعرض مشاركة أزيد من 150 صانعة تقليدية من إفريقيا و من مختلف قرى و مدن المغرب بما فيها مشاركات محلية لكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية التي تزخر به منطقة الصحراء. و يهدف المعرض بالإضافة للتعريف و ترويج منتوجات الصناعة التقليدية، جعل الصانعة التقليدية مساهمة و فاعلة في قاطرة التنمية الاقتصادية.


و يتضمن معرض دار المعلمة الممتد حتى 11 من الشهر الجاري، صانعات تتراوح أعمارهن بين 20 و 65 سنة، يمتهن كل أنواع حرف الصناعة التقليدية من زرابي و مجوهرات و صناعة الفخار و الملابس و أثاث المنازل ...







حَلَّت اليوم الأربعاء، في العيون شبكة الصانعات التقليديات في المغرب، وبمشاركة ممثلات من دول أفريقية لإقامة معرض "دار المعلمة"، الذي سيستغرق 6 أيام في مدينة العيون، وذلك تحت شعار "لقاء الصانعات التقليديات لأفريقيا مسيرة من أجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة" وذلك في دورته الخامسة، بعدما كانت نقطة الانطلاقة من مدينة مراكش، الأربعاء، مرورًا بكلميم التي أقام فيها والي الجهة عامل إقليم كلميم حفل غداء على شرفهم.وتهدف هذه الدورة إلى دعم التنمية المستدامة، والحفاظ على البيئة عبر استعمال مواد طبيعية غير ملوثة، وتهدف كذلك إلى القيام بأنشطة لتثمين مهارات الصناعة التقليدية النسائية، وجعلها أداة تمكين المرأة لتعزيز نموها السوسيواقتصادي، وهذا المعرض الذي يرتكز على منتجات النساء في الجنوب جاء بعد النجاح الذي حققت دوارات 2009، 2010، 2011 و2012، من أجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليدية، والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات، وإشراكهن في أنشطة المعرض عبر الصناعات التقليدية الأفريقية.ويُعد هذا المعرض حدثًا لتعزيز المكاسب التي تحققت خلال الدورات السابقة، والتي تميزت بترأسها من قبل صاحب السمو الملكي الأميرة للامريم في 30 أيار/ مايو 2008 في مراكش و2009 بالدار البيضاء و2010 بسلا و2011 بالدار البيضاء و2012 في وجدة.وستَعرِف أيام هذا المعرض الذي عرف تغطية صحافية كبيرة معرضًا للورشات ومنتوجات الصانعات التقليديات وورشات للأعمال اليدوية وعروضًا لأزياء تقليدية، ثم سهرات وأمسيات شعرية، وآخر يوم سيعرف حفل توزيع الجوائز لأفضل الصانعات التقليديات.


معرض دار المعلمة 2013 مدينة العيون تستعد لاستقبال صانعات تقليديات من المغرب وإفريقيا من 5 الى 11 دجنبر 2013

صحيفة الصحراء: العيون


قادمات من العديد من المدن والقرى المغربية وأيضا من مدن إفريقية ووجهتهن مدينة العيونّ، عاصمة الصحراء المغربية. موعد جديد وليس بالأخير ينتظر عضوات شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة" وضيفاتهن الافريقيات ويتعلق الأمر بالدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة والمنظم بمدينة العيون من 5 الى 11 دجنبر 2013.
سيعرف هذا الحدث الهام من انشطة شبكة دار المعلمة مشاركة 150 صانعة تقليدية وقد اختير كشعار لهذه الدورة ""لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة" وهو الموضوع الآني الذي يحظى باهتمام كبير من طرف بلدنا المغرب وعدد كبير من الدول الافريقية.
يهدف معرض دار المعلمة 2013 إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات وكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب.
بعد النجاح الذي حققته دورات 2009، 2010، 2011 و2012 يعد معرض دار المعلمة 2013 مناسبة جديدة من اجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.
خلال سبعة ايام تجتمع 150 صانعة تقليدية عضوة في شبكة دار المعلمة يتراوح اعمارهن بين 20 و 65 سنة قادمات من كل مناطق المملكة المغربية وبعض الدول الافريقية بما فيها المناطق القروية ممن يمتهن كل حرف الصناعة التقليدية، من: زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، اثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية، كلهن سوف يقمن بعرض منتوجاتهن في قصر المؤتمرات في ساحة المشور بمدينة العيون.
سوف ينبهر الزوار الاجانب بكل تأكيد بقدرات الصانعة التقليدية على التجديد والتطوير، فالمنتوجات االمعروضة تنبأ بجودة عالية جدا وسيتم عرض ازيد من 1000 منتوج وستبدأ من حقيبة الماكياج المصنوعة من "تدرازت إلى الاغطية المطرزة باليد بخيوط فضية، كل المنتوجات المعروضة تميزها خاصية اقتباسها من التراث الوطني الغني والمهارات العالية لنساء متميزات.
وتنظم هذه الدورة بشراكة مع جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي ويساند معرض دار المعلمة 2013، كل من ولاية العيون، بوجدور والساقية الحمراء، ولاية كلميم سمارة، مجلس مدينة العيون، وكالة الاقاليم الجنوبية، وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، وكالة التنمية الاجتماعية، مديرية الصناعة التقليدية لمدينة العيون والمكتب الشريف للفوسفاط والائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية، وكشريك اعلامي فيدعم الحدث كل من وكالة بريسما للصحافة والعلاقات الصحفية والعامة ومجلة فرح وراديو بلوس.



افتتحت، يوم الجمعة بالعيون، فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" (معرض 2013)، الذي ينظم على مدى أسبوع، تحت شعار "الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من أجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة
ويهدف المعرض، الذي تنظمه شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب (دار المعلمة) بدعم من وكالة تنمية
أقاليم الجنوب وعدد من الفاعلين المحليين، إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات والتعريف بغنى وموروث الصناعة التقليدية لنساء الأقاليم الجنوبية للمملكة. وبعد إبراز النجاح الذي حققته الدورات السابقة? أشار المنظمون إلى أن معرض "دار المعلمة 2013" يعد فرصة جديدة للترويج لمنتجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.
وتشكل هذه التظاهرة، التي أشرفت على افتتاحها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بحضور والي جهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء السيد خليل الدخيل وعدد من الشخصيات، مناسبة لحضور فعاليات نسائية إفريقية وصانعات تقليديات وعارضات من دول إفريقية.
وأكدت السيدة مروان، في تصريح للصحافة، أن تنظيم هذا المعرض يشكل مناسبة للتعريف بمهارة الصانع التقليدي بالأقاليم الجنوبية.
وأضافت أنه تم الحرص على تنظيم هذه الدورة بمدينة العيون نظرا لما تلعبه المرأة الصحراوية من دور هام في مجال الاقتصاد الإجتماعي، معربة عن سعادتها بمشاركة الصانعات التقليديات من بعض الدول الإفريقية وحضور بعض الفعاليات النسائية الإفريقية كالسيدة فطومة سيمو توري، وزيرة الصناعة التقليدية بدولة النيجر.
يشار إلى أنه سيتم خلال هذه التظاهرة تنظيم ورشات وعروض أزياء للزي الصحراوي وأمسيات شعرية حسانية إلى جانب زيارة الوفود المشاركة لبعض المنجزات الاقتصادية والاجتماعية بمدينة العيون.





الجهة المنظمة: شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب، دار المعلمة، منظمة غير حكومية خاضعة للقانون المغربي





رام الله - دنيا الوطن

قادمات من العديد من المدن والقرى المغربية وأيضا من مدن إفريقية ووجهتهن مدينة العيونّ، عاصمة الصحراء المغربية. موعد جديد وليس بالأخير ينتظر عضوات شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة" وضيفاتهن الافريقيات ويتعلق الأمر بالدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة والمنظم بمدينة العيون من 5 الى 11 دجنبر 2013.

سيعرف هذا الحدث الهام من انشطة شبكة دار المعلمة مشاركة 150 صانعة تقليدية وقد اختير كشعار لهذه الدورة ""لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة" وهو الموضوع الآني الذي يحظى باهتمام كبير من طرف بلدنا المغرب وعدد كبير من الدول الافريقية.

يهدف معرض دار المعلمة 2013 إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات وكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب.

بعد النجاح الذي حققته دورات 2009، 2010، 2011 و2012 يعد معرض دار المعلمة 2013 مناسبة جديدة من اجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.

خلال سبعة ايام تجتمع 150 صانعة تقليدية عضوة في شبكة دار المعلمة يتراوح اعمارهن بين 20 و 65 سنة قادمات من كل مناطق المملكة المغربية وبعض الدول الافريقية بما فيها المناطق القروية ممن يمتهن كل حرف الصناعة التقليدية، من: زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، اثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية، كلهن سوف يقمن بعرض منتوجاتهن في قصر المؤتمرات في ساحة المشور بمدينة العيون.

سوف ينبهر الزوار الاجانب بكل تأكيد بقدرات الصانعة التقليدية على التجديد والتطوير، فالمنتوجات االمعروضة تنبأ بجودة عالية جدا وسيتم عرض ازيد من 1000 منتوج وستبدأ من حقيبة الماكياج المصنوعة من "تدرازت إلى الاغطية المطرزة باليد بخيوط فضية، كل المنتوجات المعروضة تميزها خاصية اقتباسها من التراث الوطني الغني والمهارات العالية لنساء متميزات.

وتنظم هذه الدورة بشراكة مع جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي ويساند معرض دار المعلمة 2013، كل من ولاية العيون، بوجدور والساقية الحمراء، ولاية كلميم سمارة، مجلس مدينة العيون، وكالة الاقاليم الجنوبية، وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، وكالة التنمية الاجتماعية، مديرية الصناعة التقليدية لمدينة العيون والمكتب الشريف للفوسفاط والائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية، وكشريك اعلامي فيدعم الحدث كل من وكالة بريسما للصحافة والعلاقات الصحفية والعامة ومجلة فرح وراديو بلوس.




افتتاح فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" بالعيون


رام الله - دنيا الوطن - عبد المجيد رشيدي
افتتحت، يوم الجمعة بالعيون، فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" (معرض 2013)، الذي ينظم على مدى أسبوع، تحت شعار "الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من أجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة".


ويهدف ال[image: Images intégrées 1]معرض، الذي تنظمه شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب (دار المعلمة) بدعم من وكالة تنمية أقاليم الجنوب وعدد من الفاعلين المحليين، إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات والتعريف
بغنى وموروث الصناعة التقليدية لنساء الأقاليم الجنوبية للمملكة. وبعد إبراز النجاح الذي حققته الدورات السابقة? أشار المنظمون إلى أن معرض "دار المعلمة 2013 " يعد فرصة جديدة للترويج لمنتجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.


وتشكل هذه التظاهرة، التي أشرفت على افتتاحها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بحضور والي جهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء السيد خليل الدخيل وعدد من الشخصيات، مناسبة لحضور فعاليات نسائية إفريقية وصانعات تقليديات وعارضات من دول إفريقية.


وأكدت السيدة مروان، في تصريح للصحافة، أن تنظيم هذا المعرض يشكل مناسبة للتعريف بمهارة الصانع التقليدي بالأقاليم الجنوبية.


وأضافت أنه تم الحرص على تنظيم هذه الدورة بمدينة العيون نظرا لما تلعبه المرأة الصحراوية من دور هام في مجال الاقتصاد الإجتماعي، معربة عن سعادتها بمشاركة الصانعات التقليديات من بعض الدول الإفريقية وحضور بعض الفعاليات النسائية الإفريقية كالسيدة فطومة سيمو توري، وزيرة الصناعة التقليدية بدولة النيجر.


يشار إلى أنه سيتم خلال هذه التظاهرة تنظيم ورشات وعروض أزياء للزي الصحراوي وأمسيات شعرية حسانية إلى جانب زيارة الوفود المشاركة لبعض المنجزات الاقتصادية والاجتماعية بمدينة العيون.



افتتاح فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" بالعيون


بواسطة الأخبار 24 عبد المجيد رشيدي

افتتحت، يوم الجمعة بالعيون، فعاليات الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" (معرض 2013)، الذي ينظم على مدى أسبوع، تحت شعار "الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من أجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة".ويهدف المعرض، الذي تنظمه شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب (دار المعلمة) بدعم من وكالة تنمية أقاليم الجنوب وعدد من الفاعلين المحليين، إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات والتعريف بغنى وموروث الصناعة التقليدية لنساء الأقاليم الجنوبية للمملكة. وبعد إبراز النجاح الذي حققته الدورات السابقة? أشار المنظمون إلى أن معرض "دار المعلمة 2013" يعد فرصة جديدة للترويج لمنتجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.

وتشكل هذه التظاهرة، التي أشرفت على افتتاحها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بحضور والي جهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء السيد خليل الدخيل وعدد من الشخصيات، مناسبة لحضور فعاليات نسائية إفريقية وصانعات تقليديات وعارضات من دول إفريقية.وأكدت السيدة مروان، في تصريح للصحافة، أن تنظيم هذا المعرض يشكل مناسبة للتعريف بمهارة الصانع التقليدي بالأقاليم الجنوبية.وأضافت أنه تم الحرص على تنظيم هذه الدورة بمدينة العيون نظرا لما تلعبه المرأة الصحراوية من دور هام في مجال الاقتصاد الإجتماعي، معربة عن سعادتها بمشاركة الصانعات التقليديات من بعض الدول الإفريقية وحضور بعض الفعاليات النسائية الإفريقية كالسيدة فطومة سيمو توري، وزيرة الصناعة التقليدية بدولة النيجر.يشار إلى أنه سيتم خلال هذه التظاهرة تنظيم ورشات وعروض أزياء للزي الصحراوي وأمسيات شعرية حسانية إلى جانب زيارة الوفود المشاركة لبعض المنجزات الاقتصادية والاجتماعية بمدينة العيون.







معرض دار المعلمة 2013: مدينة العيون تستعد لاستقبال صانعات

تقليديات من المغرب وإفريقيا من 5 الى 11 دجنبر2013


العيون بريس/ بريسما: قادمات من العديد من المدن والقرى المغربية وأيضا من مدن إفريقية ووجهتهن مدينة العيونّ، عاصمة الصحراء المغربية. موعد جديد وليس بالأخير ينتظر عضوات شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة" وضيفاتهن الافريقيات ويتعلق الأمر بالدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة والمنظم بمدينة العيون من 5 الى 11 دجنبر 2013.

سيعرف هذا الحدث الهام من انشطة شبكة دار المعلمة مشاركة 150 صانعة تقليدية وقد اختير كشعار لهذه الدورة ""لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة" وهو الموضوع الآني الذي يحظى باهتمام كبير من طرف بلدنا المغرب وعدد كبير من الدول الافريقية.

يهدف معرض دار المعلمة 2013 إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات وكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب.
بعد النجاح الذي حققته دورات 2009، 2010، 2011 و2012 يعد معرض دار المعلمة 2013 مناسبة جديدة من اجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.

خلال سبعة ايام تجتمع 150 صانعة تقليدية عضوة في شبكة دار المعلمة يتراوح اعمارهن بين 20 و 65 سنة قادمات من كل مناطق المملكة المغربية وبعض الدول الافريقية بما فيها المناطق القروية ممن يمتهن كل حرف الصناعة التقليدية، من: زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، اثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية، كلهن سوف يقمن بعرض منتوجاتهن في قصر المؤتمرات في ساحة المشور بمدينة العيون.

سوف ينبهر الزوار الاجانب بكل تأكيد بقدرات الصانعة التقليدية على التجديد والتطوير، فالمنتوجات االمعروضة تنبأ بجودة عالية جدا وسيتم عرض ازيد من 1000 منتوج وستبدأ من حقيبة الماكياج المصنوعة من "تدرازت إلى الاغطية المطرزة باليد بخيوط فضية، كل المنتوجات المعروضة تميزها خاصية اقتباسها من التراث الوطني الغني والمهارات العالية لنساء متميزات.

وتنظم هذه الدورة بشراكة مع جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي ويساند معرض دار المعلمة 2013، كل من ولاية العيون، بوجدور والساقية الحمراء، ولاية كلميم سمارة، مجلس مدينة العيون، وكالة الاقاليم الجنوبية، وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، وكالة التنمية الاجتماعية، مديرية الصناعة التقليدية لمدينة العيون والمكتب الشريف للفوسفاط والائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية، وكشريك اعلامي فيدعم الحدث كل من وكالة بريسما للصحافة والعلاقات الصحفية والعامة ومجلة فرح وراديو بلوس.



معرض دار المعلمة 2013 مدينة العيون تستعد لاستقبال صانعات تقليديات من المغرب وإفريقيا من 5 الى 11 دجنبر 2013


قادمات من العديد من المدن والقرى المغربية وأيضا من مدن إفريقية ووجهتهن مدينة العيونّ، عاصمة الصحراء المغربية. موعد جديد وليس بالأخير ينتظر عضوات شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب "دار المعلمة" وضيفاتهن الافريقيات ويتعلق الأمر بالدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة والمنظم بمدينة العيون من 5 الى 11 دجنبر 2013.

سيعرف هذا الحدث الهام من انشطة شبكة دار المعلمة مشاركة 150 صانعة تقليدية وقد اختير كشعار لهذه الدورة ""لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة" وهو الموضوع الآني الذي يحظى باهتمام كبير من طرف بلدنا المغرب وعدد كبير من الدول الافريقية.

يهدف معرض دار المعلمة 2013 إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات وكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب.

بعد النجاح الذي حققته دورات 2009، 2010، 2011 و2012 يعد معرض دار المعلمة 2013 مناسبة جديدة من اجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات مع خلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية ومساهمتها الاقتصادية الفعلية والمحتملة.

خلال سبعة ايام تجتمع 150 صانعة تقليدية عضوة في شبكة دار المعلمة يتراوح اعمارهن بين 20 و 65 سنة قادمات من كل مناطق المملكة المغربية وبعض الدول الافريقية بما فيها المناطق القروية ممن يمتهن كل حرف الصناعة التقليدية، من: زرابي، صناعة الفخار، المجوهرات، اثاث المنزل، الملابس المغربية، النسيج، صناعة السلال، السبائك الحديدية، المنتوجات الفلاحية، كلهن سوف يقمن بعرض منتوجاتهن في قصر المؤتمرات في ساحة المشور بمدينة العيون.

سوف ينبهر الزوار الاجانب بكل تأكيد بقدرات الصانعة التقليدية على التجديد والتطوير، فالمنتوجات االمعروضة تنبأ بجودة عالية جدا وسيتم عرض ازيد من 1000 منتوج وستبدأ من حقيبة الماكياج المصنوعة من "تدرازت إلى الاغطية المطرزة باليد بخيوط فضية، كل المنتوجات المعروضة تميزها خاصية اقتباسها من التراث الوطني الغني والمهارات العالية لنساء متميزات.

وتنظم هذه الدورة بشراكة مع جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي ويساند معرض دار المعلمة 2013، كل من ولاية العيون، بوجدور والساقية الحمراء، ولاية كلميم سمارة، مجلس مدينة العيون، وكالة الاقاليم الجنوبية، وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، وكالة التنمية الاجتماعية، مديرية الصناعة التقليدية لمدينة العيون والمكتب الشريف للفوسفاط والائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية، وكشريك اعلامي فيدعم الحدث كل من وكالة بريسما للصحافة والعلاقات الصحفية والعامة ومجلة فرح وراديو بلوس.




بمدينة العيون “زينب قيوح “توقع اتفاقية شراكة مع شبكة دار المعلمة

بواسطة محمد بركا يوم 7 ديسمبر 2013


وقعت البرلمانية زينب قيوح اليو م بصفتها رئيسة جمعية الأمل للتنمية و التعاون بأولاد تايمة على اتفاقية شراكة بين دار المعلمة للصناعة التقليدية والجمعية وقد حضرت زينب قيوح الى مدينة العيون رفقة وفد من أعضاء الحمعية لحضور أنشطة شبكة دار المعلمة

هذا اللقاء الذي تميزبأنشطة مكثفة لشبكة دار المعلمة بمشاركة 150 صانعة تقليديةحيث اختير كشعار لهذه الدورة “”لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة” ويهدف معرض دار المعلمة 2013 إلى دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات واماطة اللثام عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب.ويشارك في هدا اللقاء ممثلاث عن العديد من الدول الافريقية والصانعات التقليديات من مختلف مدن المملكة وسيختتم فعالياته يوم 11دجنبر الجاري




مدينة العيون تستعد لاستقبال صانعات تقليديات مغربيات وإفريقيات


نشر فى 28 نوفمبر, 2013 ..

محمـــد القــنـــور .

تحت شعار “”لقاء الصانعات التقليديات لإفريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة” تستقبل مدينة العيونّ جوهرة مدن الصحراء المغربية العديد من الصانعات التقليديات بالمغرب المنتميات لمختلف المدن والقرى المغربية “دار المعلمة”وزميلاتهن الافريقيات، في إطار الدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة المنظم بالمدينة المعنية من 5 الى 11 دجنبر المقبل .

وحسب بلاغ صحافي ، توصلت به “مراكش بريس” فإن هذا الحدث سيعرف أجندة متنوعة من انشطة شبكة دار المعلمة بمشاركة 150 صانعة تقليدية ، ويروم معرض دار المعلمة 2013 حسب ذات البلاغ دعم القدرات الاقتصادية للصانعات التقليديات وكشف النقاب عن غنى موروث الصناعة التقليدية لنساء الجنوب، خصوصا، بعد النجاح الذي حققته دورات 2009، 2010، 2011 و2012.

ويعد معرض دار المعلمة لسنة 2013 مناسبة جديدة من اجل الترويج لمنتوجات الصانعات التقليديات من مختلف مناطق المملكة والمساهمة في تعزيز القدرات الاقتصادية للمشاركات ، وخلق حوار بناء حول الوضعية السوسيو-اقتصادية للصانعة التقليدية المغربية ومساهمتها في الدينامية الاقتصادية.

وخلال سبعة ايام من المنتظر ، أن تجتمع 150 صانعة تقليدية المنتميات لشبكة دار المعلمة، ممن تتراوح اعمارهن بين 20 و 65 سنة ، والقادمات من كل مناطق المملكة المغربية بما فيها المناطق القروية وبعض الدول الافريقية ممن يمتهنن حرف نسج الزرابي، وصناعة الفخار، وصياغة المجوهرات، وصناعة الاثاث المنزلي، والخياطة والتطريز للملابس المغربية، وحرفة النسيج، وصناعة السلال، والسبائك الحديدية، وتصنيع المنتوجات الفلاحية، حيث سيقام معرض لمنتوجاتهن بقصر المؤتمرات في ساحة المشور بمدينة العيون.

هذا، ويسعى ملتقى “دار المعلمة” إلى التوصل مع زواره المغاربة و الاجانب ، وكشف القدرات الإبداعية والفنية التي تميز الصانعة التقليدية المغربية، وتمكنها من مواصفات التجديد والتطوير، من خلال المنتوجات االمعروضة ، ذات الجودة العالية .

كما سيتم عرض ازيد من 1000 منتوج ، بدءا من حقائب الماكياج المصنوعة من “تدرازت إلى الاغطية المطرزة يدويا بخيوط فضية، حيث تتميز كل المنتوجات المعروضة بخاصية اقتباسها من التراث الوطني المغربي الغني بالمهارات النسائية .

وتجدر الإشارة، أن هذه الدورة تنظم بشراكة مع جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي وبمساندة لمعرض دار المعلمة 2013، من طرف كل من ولاية العيون، بوجدور والساقية الحمراء، ولاية كلميم سمارة، مجلس مدينة العيون، وكالة الاقاليم الجنوبية، وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، وكالة التنمية الاجتماعية، مديرية الصناعة التقليدية لمدينة العيون والمكتب الشريف للفوسفاط والائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية، في حين يعتبر الزملاء بوكالة “بريسما للصحافة والعلاقات الصحفية والعامة” ومجلة فرح وراديو بلوس شركاء إعلاميين .

خزيز عادل – الدارالبيضاء
تنظم في الفترة ما بين فاتح إلى سادس نوفمبر 2013 بمدينة العيون المغربية الدورة الخامسة لمعرض دار المعلمة، والتي تتزامن هذه السنة مع ذكرى المسيرة الخضراء وتعرف الدورة مشاركة 150 صانعة تقليدية تمثل مختلف جهات المملكة وعدة بلدان افريقية.
تحت شعار “لقاء الصانعات التقليديات لافريقيا، مسيرة من اجل التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة”

وتحضى دورة هذه السنة باهتمام كبير من طرف بلدان المغرب وعدد كبير من الدول الافريقية حيت يتضمن هذا البرنامج خلال ست ايام معرضا لأزيد من 1000 منتوج، ندوة حول التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، ورشات مواضيعية وورشات عمل من اجل تعزيز المهارات فيما يتعلق ببعض مهن الصناعة التقليدية.

وتجدر الاشارة الى ان انطلاق أعمال شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب “دار المعلمة” في مدينة مراكش يوم 30 مايو 2008 تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة لالة مريم وتهدف “دار المعلمة” إلى تشجيع الصانعة التقليدية المغربية، بتحويل خبرتها إلى وسيلة لتعزيز قدراتها السوسيوا-قتصادية.بالاضافة الى تعزيز القدرات الإدارية للصانعة التقليدية وتحسين الجودة والتصميم والابتكار من اجل تأهيل المنتج للتسويق بما في ذلك التصدير من خلال استعمال تقنيات البيع الرقمي




Vidéo Laayoune sur Sahara News









نشرة الأخبار ليوم 07-12-2013





نشرة الأخبار ليوم 08-12-2013



نشرة الأخبار ليوم 06-12-2013



نشرة الأخبار ليوم 05-12-2013


ارتسمات بعض المشاركات في الدورة الخامسة لمعرض "دار المعلمة" بالعيون - صحراء نيوز



قناة العيون 
















خباركم الاخباري




capital presse




مجلة بنت بلادي




بلادي بريس



درعة بريس



هيت شباب




هيت شباب فرنسية